بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
مساحة مخصصة للاعلان عبر منتدي فتافيت السكر
أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى
امينة الحوت
 
Admin
 
مسافر بلا عنوان
 
sameh
 
adam
 
كوكب المعرفة
 
m.hashem
 

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط فتافيت السكر - منتدي عصري شامل على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط فتافيت السكر - منتدي عصري شامل على موقع حفض الصفحات


تأتأة عند الاطفال..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تأتأة عند الاطفال..

مُساهمة  امينة الحوت في السبت مايو 21, 2011 11:39 am


تأتأة عند الاطفال..

التأتأة شكل من أشكال الانقطاع في تدفق الكلام، حيث يقوم الطفل بتكرار بعض المقاطع والكلمات أو العبارات
، أو إطالتها، أو التوقف، وعدم إصدار أي صوت لبعض الأصوات والمقاطع. وقد يعاني منها بعض الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الثانية والخامسة.
وفي كثير من الحالات، تزول التأتأة في عمر الخامسة من تلقاء نفسها، إلا أنها قد تستمر لفترة أطول عند البعض الآخر.
وليس هناك علاج للتأتأة، ولكن العلاجات المتاحة يمكن أن تساعد طفلك في التغلب عليها والحد مما قد تسببه له من إحراج.صص
الأسباب
الوراثة
تأخر في النمو والتطور عند الطفل



اختلافات في معالجة الدماغ للغة، حيث توجد مشكلة في طريقة تفاعل العضلات وأعضاء الجسم المستخدمة في الكلام مع رسائل الدماغ.
كيفية تشخيص التأتاة
قد يشعر الأهل بالانزعاج والإحباط بسبب التأتأة، عندما يبدأ الطفل في عمر السنة ونصف بوضع الكلمات معا لتشكيل جمل. ، ولكن يجب أن يدرك الآباء أن هذا طبيعي ويجب إبداء مزيد من الصبر والتفهم، وسيبدأ الطفل بالتخلص من التأتأة تدريجيا حتى تتوقف تماما في سن الخامسة.
أما إذا استمر طفلك بالتأتأة وتفاقمت حالته، ورافق ذلك بحركات الجسم أو الوجه، فلا بد من الحصول على استشارة طبية قبل عمر الثالثة.
وغالبا ما تبدأ التأتأة بالتلاشي عندما يذهب الطفل إلى المدرسة الابتدائية، ويبدأ بتطوير مهارات الاتصال. التأتأة قد تسبب للطفل الإحراج بين زملائه الذين يبدأون بمضايقته، ولهذا السبب، وإذا حدث ذلك، فمن الضروري التحدث إلى مدرس طفلك، للمساعدة في معالجة مشكلته في الصف مع الأطفال. بالتقليل من حالات التحدث المجهدة لطفلك حتى يبدأ علاج النطق.
كيفية التعامل مع الطفل
* لا تطلب من طفلك التكلم بشكل سليم ومحدد في كل الأوقات. ودعه يحس بأن الكلام مصدر للمرح والمتعة.
* استغل أوقات اجتماع الأسرة كوقت للحديث الهادئ. ولا تترك التلفزيون يسبب التشتت للطفل.
* تجنب التصويبات والانتقادات مثل: «فكر قبل الكلام « ،» تحدث ببطء»، أو «خذ وقتك وخذ نفسا عميقا». ولا تسمح لأخوته أو للأصدقاء بانتقاده، أو إطلاق التعليقات عليه، فهذه التعليقات ستجعل طفلك يشعر بالخجل ويفقد الثقة بنفسه وتضعف تقديره لذاته.
* لا تجعل طفلك يتكلم أو يقرأ بصوت عال عندما تزيد وتيرة التأتأة، دعه يشعر بالارتياح. وحاول أن تشغله بنشاط لا يتطلب الكثير من الحديث.
* وفر جواً هادئاً في المنزل. وحاول إبطاء وتيرة الحياة العائلية.
* تكلم ببطء وبشكل واضح عندما تتحدث مع أطفالك أو مع الآخرين في حضور طفلك.
* حافظ على التواصل بالعين مع الطفل. وتجنب النظر بعيداً، أو إظهار علامات الشعور بالضيق والانزعاج.
* افسح له المجال للتعبير عن نفسه وإنهاء فكرته وحديثه كما يشاء،وضرورة التوقف قليلاً قبل الإجابة عن أسئلته أو تعليقاته.
* تحدث معه ببطء فالنمذجة وبطء وتيرة الحديث سوف تساعد الطفل ليتمرن على الانطلاق في الكلام.


التأتأة شكل من أشكال الانقطاع في تدفق الكلام، حيث يقوم الطفل بتكرار بعض المقاطع والكلمات أو العبارات
، أو إطالتها، أو التوقف، وعدم إصدار أي صوت لبعض الأصوات والمقاطع. وقد يعاني منها بعض الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الثانية والخامسة.
وفي كثير من الحالات، تزول التأتأة في عمر الخامسة من تلقاء نفسها، إلا أنها قد تستمر لفترة أطول عند البعض الآخر.
وليس هناك علاج للتأتأة، ولكن العلاجات المتاحة يمكن أن تساعد طفلك في التغلب عليها والحد مما قد تسببه له من إحراج.صص
الأسباب
الوراثة
تأخر في النمو والتطور عند الطفل



اختلافات في معالجة الدماغ للغة، حيث توجد مشكلة في طريقة تفاعل العضلات وأعضاء الجسم المستخدمة في الكلام مع رسائل الدماغ.
كيفية تشخيص التأتاة
قد يشعر الأهل بالانزعاج والإحباط بسبب التأتأة، عندما يبدأ الطفل في عمر السنة ونصف بوضع الكلمات معا لتشكيل جمل. ، ولكن يجب أن يدرك الآباء أن هذا طبيعي ويجب إبداء مزيد من الصبر والتفهم، وسيبدأ الطفل بالتخلص من التأتأة تدريجيا حتى تتوقف تماما في سن الخامسة.
أما إذا استمر طفلك بالتأتأة وتفاقمت حالته، ورافق ذلك بحركات الجسم أو الوجه، فلا بد من الحصول على استشارة طبية قبل عمر الثالثة.
وغالبا ما تبدأ التأتأة بالتلاشي عندما يذهب الطفل إلى المدرسة الابتدائية، ويبدأ بتطوير مهارات الاتصال. التأتأة قد تسبب للطفل الإحراج بين زملائه الذين يبدأون بمضايقته، ولهذا السبب، وإذا حدث ذلك، فمن الضروري التحدث إلى مدرس طفلك، للمساعدة في معالجة مشكلته في الصف مع الأطفال. بالتقليل من حالات التحدث المجهدة لطفلك حتى يبدأ علاج النطق.
كيفية التعامل مع الطفل
* لا تطلب من طفلك التكلم بشكل سليم ومحدد في كل الأوقات. ودعه يحس بأن الكلام مصدر للمرح والمتعة.
* استغل أوقات اجتماع الأسرة كوقت للحديث الهادئ. ولا تترك التلفزيون يسبب التشتت للطفل.
* تجنب التصويبات والانتقادات مثل: «فكر قبل الكلام « ،» تحدث ببطء»، أو «خذ وقتك وخذ نفسا عميقا». ولا تسمح لأخوته أو للأصدقاء بانتقاده، أو إطلاق التعليقات عليه، فهذه التعليقات ستجعل طفلك يشعر بالخجل ويفقد الثقة بنفسه وتضعف تقديره لذاته.
* لا تجعل طفلك يتكلم أو يقرأ بصوت عال عندما تزيد وتيرة التأتأة، دعه يشعر بالارتياح. وحاول أن تشغله بنشاط لا يتطلب الكثير من الحديث.
* وفر جواً هادئاً في المنزل. وحاول إبطاء وتيرة الحياة العائلية.
* تكلم ببطء وبشكل واضح عندما تتحدث مع أطفالك أو مع الآخرين في حضور طفلك.
* حافظ على التواصل بالعين مع الطفل. وتجنب النظر بعيداً، أو إظهار علامات الشعور بالضيق والانزعاج.
* افسح له المجال للتعبير عن نفسه وإنهاء فكرته وحديثه كما يشاء،وضرورة التوقف قليلاً قبل الإجابة عن أسئلته أو تعليقاته.
* تحدث معه ببطء فالنمذجة وبطء وتيرة الحديث سوف تساعد الطفل ليتمرن على الانطلاق في الكلام.

امينة الحوت

عدد المساهمات : 385
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 26/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى